مسافة نفسٍ

البعد شر البعد بعد الحياة عن الموت

بيني وبينك شعرة وحجاب أشد

ظننت أنّ قصر الحياة سيغنيني عن اللقيا

.حتى وجدت الحياة قد طالت وطال بها الشوق

ما بال النفس يفصل بيننا؟

.والنفس قصير وطوله طال الزمان موعدا

هذه جنة بيني وبينها مسيرة

وهذه نار أخاف لو مسني ريحها

وأجلس في زاوية الشوق

 أنادي: يا ربّ، يا ربّ القلب قد حنا

.وليس باليد ما يشغلها

شوقٌ كالشوكِ بل أشد وطأة

وروحٌ يتذبذب بها السعي

تارة تسير سير الغزاة  يومَ ميسرة

ِوتارة تهرب في جزعٍ من المسير

وأنا أسيرُ هذا الزمانِ وهذا المكان واللقيا

وقلبي تخسفُ الأرض به والسما

وأقع على أرضٍ تُنادي: يا ربّ

لي ثمرةٌ قتلتها الريحُ

أفلا عجّلت اللقاء بيننا

،فتكون بين ثنايي وفي أحضاني ها هنا

فأردد قولها في نفسي خائفة: يا ربّ

 لي روحٌ كنت قد قبضتها

أفلا عجّلت بيننا اللقيا

فأكون بين ذراعيه أبدا

.ويحتويني في جوفه والفؤاد سرمدا

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s